آخر المشاركات

الثلاثاء، 25 سبتمبر، 2012

بورصة الحمام وطيور الزينة في ليبيا



بورصة الحمام وطيور الزينة في ليبيا



تحقيق/عبد السلام الزغيبي
الكاتب يسجل ملاحظات الحاج عمران
 تصوير/فرج بن حسونة

 (كم عطوه..هل الزوج؟ عطوه فيه 100 دينار وانا نبي نطلقه بـ 200 دينار!!)  كثيرا ما تسمع هذه الصيحات في سوق الحمام. وهكذا حتى يتم الاتفاق بين البائع والشاري، وبين الشاري والبائع يفتح الله..!! .

للحمام في السوق الليبي أنواع وأصناف وأشكال وأسعار، ولكي اتعرف على عالم  الحمام في ليبيا.  قمت بجولة داخل وخرجت من هناك بهذه المعلومات والطرائف.

التقيت الحاج عمران، وابنه الطالب في المرحلة الاعدادية (فرج)، بسوق الحمام داخل مقر كتيبة الامن في بنغازي، وقد علمت أن موقع السوق السابق والذي كان يقام في منطقة سوق الرويسات قد تغير.
يقول الرجل السبعيني ( الحاج عمران) الذي شغف بهواية تربية الحمام مثل أبيه!... وهي هواية لها عشاقها رغم متاعبها..إن هناك انواع وأسماء وأشكال كثيرة للحمام، منها الحمام الكينج، ويصل سعره الى 100 دينار ليبي للزوج، والحمام الميني كينج، الذي يصل سعره الى 150 دينار ليبي.

بعض أنواع الطيور بسوق الحمام - بنغازي
والحمام الهنداوي المسرول (سروال في رجله!) ويصل سعر الزوج حتى 500 دينار ليبي!. وهناك الحمام المقطوم ويتميز بقصر فمه، ومنه المقطوم العادي ويصل سعره الى 50 دينار للزوج، والمقطوم حب الرمان، ويصل سعر الزوج حتى 300 دينار، وهناك الاسباني ويتميز برأسه الطويل وسرواله الطويل، وحجمه الصغير، وهذا النوع يمكن ان يصل سعره الى 700 دينار ليبي وأكثر!!. والمقطوم الكوري، المستورد من كوريا، وهو صغير برأس كبير وسعر الزوج يصل الى 150 دينار ليبي للزوج. والمقطوم بوفرفلة، والمقطوم بو كردومة، الى جانب المقطوم (شباشب) ولهذا النوع قصة سوف نحكيها ضمن هذا التحقيق لاحقا.

كما وصف لي الحمام الكيرلي الذي يتميز بجماله وبريشه علي باقي الحمام وقد يصل سعره الي 70 فما فوق، وارتفعت أسعار الحمام حين تحدث عن الحمام البخاري والذي يصل سعر الزوج الي المئات وحسب المعلومات، قد وصل سعر الذكر الي 300 دينار ليبي.

عربي وأوربي
ويضيف الحاج (عمران) قائلا، ان الحمام الزاجل الاوروبي سعره مختلف قد يتراوح من 15 دينار الي 1500 دينار علي حسب نوعه وجودته، وميزته انه اذا تربى عندك ومن ثم بعته يرجع اليك حتى من ابعد المسافات، لا ينسي المكان الذي تربي فيه.

وعرج ليذكر الحمام الشقلاب المشهور في كل انحاء ليبيا وقد يصل سعره من 15 دينار، ويصل كحد أقصي الي 70 دينار، ويوجد منه أنواع، نوع يسمي الشقلاب التلجي (لونه ابيض مثل التلج) وسعره من 140 دينار وما فوق والشقلاب العادي، وسعره تحت المائة دينار ليبي. وهناك الشقلاب البلجيكي واليمني.

وباستمراره ذكر أنواع أخرى تحدث عن الحمام النفاخ، والذي يصنف لأنواع ودرجات وسعره يتراوح من 100 الي 1000  دينار علي حسب نوعه ومنه، النفاخ ذو الرقبة، وكذلك نوع منه يسمى "خنافر" ويتميز بأنفه المعكوف، وقد أطلق علي نوع منه (الحمام  اليهودي)، لأنه قادم من غزة، حيث قام احد الهواة بجلبه من غزة الفلسطينية عبر الانفاق مع مصر، حسب ما يقولون!!. وهناك الحمام الخنافر القادم من إيطاليا وحدث ان تم تهريب بيض من هذا النوع من ايطاليا الى ليبيا، بواسطة احد المغرمين بهواية تربية هذا النوع من الحمام!.

ومن الانواع الاخرى في سوق الحمام الليبي، الحمام، الهزاز، والحمام السوريلي، وهو كثير الريش في وجهه. ومن الانواع المميزة، الحمام التركي القلاب، الذي يستطيع عمل 5 قلبات متتالية في الجو والأرض.
فراخ للبيع صحبة أمها
 اما انواع الحمام العربي، فهي المكاوي اليمني، وهو جميل الصوت، ويباع بسعر يصل الى 100 دينار، والمكاوي العادي ويباع بأسعار زهيدة.
 وفي سوق الحمام الليبي الكثير من الحمام المهجن، حيث قام هواة تربية الحمام بتهجين حمام( ميني كينج مع مالتيزي).
ويتحدد سعر بيع الحمام في بورصة سوق حمام ليبيا، حسب نقاوة الفصيلة ولون الحمام وحسب الشوشة والسراويل!!.

وأمراض الحمام قليلة فمادام غذاؤه نظيفاً وماؤه متجدداً فلا يخشى عليه من أي مرض. ويمكن تربية الحمام في جميع المناطق ولا يتأثر إنتاجه ولا يختلف في جو عن آخر.

ويختم مربي الحمام ( الحاج عمران) حكايته بالقول، انه يتم جلب الحمام من عدة دول عربية وأوربية مثل سوريا والأردن وفلسطين والأردن واليمن وايطاليا ومالطا وبلجيكا وتونس. ومن الطرائف الذي يرويها الحاج عمران ان احد هواة تربية الحمام في ليبيا ذهب لمصر واستجلب حمام نوع مقطوم شباشب، وقام بتربيته في ليبيا، لكن الحمام رجع الى الاسكندرية عند صاحبه القديم!!!. ولا تخلو هواية تربية الحمام من مشاكل بين الهواة، تصل الى المشاجرات والمعارك، واحيانا الى المحاكم للفصل في ملكية نوع معين من الحمام، ويحضر الطرفين شهود، لتحديد صاحب الحمام الحقيقي!!.

نوع من أنواع الببغاوات لدى أحد الباعة بالسوق
وفي سوق الحمام يوجد سوق مواز لطيور الزينة، وهي الطيور المغردة مثل طائر الكناري، ويصل سعر الذكر الى 80 دينار والأنثى الى 50 والزوج الى 200 دينار تقريبا. والحسون (الكارديلو) ويتراوح سعر الذكر من 20 الى 30 دينار، اما الببغاء فيصل سعره الى 300 دينار ليبي للزوج. وهناك طائر الزيبرا الهندي ويتراوح سعر الزوج من 20 الى 100 دينار للزوج الواحد، اما طير (الفادجو) ومنه البينو، والباندا فيصل سعر الزوج الى 50 دينار وأكثر للزوج. وتمت في ليبيا عملية تهجين بين ذكر من فصيلة الكارديلو وأنثى من فصيلة الكناري ينتج عنها طير جميل اللون يعطي 12 صوت مختلف، يصل سعره الى 150 دينار ليبي. ويتم استيراد طيور الكناري من مالطا وتونس ودول اوروبية عدة.
الحمام عبر التاريخ
وقد جد الحمام على هذه الأرض منذ 20 مليون سنةً أي قبل أن يأتي الإنسان! بدأ الإنسان في أسر الحمام سواء للأكل، أو للتّسابق، أو لحمل الرّسائل، ونتيجة لتربية الحمام وأسره وتعاقب الأجيال حصلنا على مثل هذه التشكيلة العريضة من الحمام بألوانه وأشكاله المختلفة.
 الحمام يختلف عن بقية الطيور بكثرة أنواعه وتباين عاداته، وهو منتشر في جميع أنحاء العالم، ويكثر في البلاد الحارة ويعيش أيضا في البلاد الباردة، وذلك لأن طبيعته قوية. ويكاد يكون شبه مستحيل ألا تشاهد الحمام في أي بلدة أو قرية أو مزرعة فأسرابه تتواجد في كل مكان. والحمام من الطيور الجميلة التي عرفت في حضارة الفراعنة وتوارثوا تربيته والعناية به، وقد عثر على رسومات الحمام منقوشة على الآثار المصرية القديمة التي ترجع إلى أكثر من 3000 سنة قبل الميلاد. كما وجدت الكثير من الآثار والرسومات والنحوت لدى الحضارات القديمة لأوروبا وآسيا والشرق الأدنى.

وفي الفن القديم استعمل الحمام كرمز للحب والإخلاص ورمز جامع للحكمة والفهم. ويعد الحمام أكثر أنواع الطيور اقترابا وآلفة من الإنسان، ويعتبر كذلك رمزا للسلام ويعمر الحمام جميع أنحاء العالم.
يعتبر الحمام رمزاً للسلام، وقد خلده الشعراء، وقديماً كان بريد العرب، وهو رمز للحنين إلى الأوطان وله سلالات عديدة تتجاوز المائة.

هناك أكثر من 300 شكل من اشكال الحمام في العالم يعرف منها في ليبيا فقط حوالي 80 شكل. وفي ليبيا عرف تربية الحمام منذ زمن طويل، وكانت في البداية هواية تحولت مع الوقت لتجارة رائجة تدر على اصحابها دخل معقول قد يتيح له شراء سيارة أو تأثيث بيت الخ...



0 التعليقات:

إرسال تعليق